• ×
الجمعة 24 نوفمبر 2017 | 04:17 صباحاً
يا بيروت

مدينة بيروت

تعد مدينة بيروت من المدن القديمة، وهي العاصمة الرسميّة للجمهورية اللبنانية، وتمتد فوق المنطقة الساحليّة في البلاد الكائنة إلى الشرق من البحر الأبيض المتوسط، وهي أكبر مدينة في الجمهوريّة.

تتمركز في العاصمة بيروت الغالبية العظمى من النشاطات الاقتصاديّة من صناعة وخدمات وتجارة، وكما تحمل على كاهلها الثقل السياسيّ في البلاد، إذ تعتبر مقرّاً لأكثرية الدوائر السياسيّة كرئاسة الحكومة والبرلمان، وكما وفيها مقرات الوزارات والدوائر الحكوميّة، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ لها دوراً ثقافيّاً مؤثراً لا يقتصر على لبنان فقط، بل يمتد إلى الوطن العربي والشرق الأوسط ككل، ويعود الفضل في ذلك إلى الثراء الثقافيّ الذي تمتلكه كدور النشر والجامعات الدوليّة والمتاحف ومعارض الفنون والصحافة الحرة والمسارح.

يعود تاريخ قيام مدينة بيروت ونشأتها إلى خمسة عشر قرناً قبل الميلاد وفقاً لما ذكرته رسائل الغمارنة، وعانت كثيراً مع الكوارث الطبيعيّة كالزلازل، وكما تعرّضت لحروب مدمّرة في تاريخها، وكانت آخر هذه الحروب الحرب الأهليّة اللبنانية التي ألحقت الدمار بالبلاد.

يعتبر عام 1990م نقطة تحوّل بالنسبة لمدينة بيروت من آثار الدمار والحرب إلى الازدهار والتقدّم، إذ دأبت حكومة رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري على إعادة إعمار وترميم المدينة وتأهيلها، وأولت حكومته العناية الفائقة للوسط التجاري والسياحيّ، فأصبحت محطاً لأنظار السياح بعد أن تألّقت واجهتها البحرية بالنقاط السياحيّة، فاحتلت المرتبة الأولى بالوجهة التي ينبغي زيارتها خلال عام 2009م، وكما صنفها دليل لونلي بلانت السياحي في ذلك العام ضمن المدن العشر الأوائل حسب حيويّتها.

*الجغرافيا

تتّخذ مدينة بيروت موقعاً لها فوق شبه جزيرة الكائنة إلى الغرب من البحر الأبيض المتوسط، وتفصل بينها وبين الحدود اللبنانية الإسرائيليّة شمالاً مسافة تمتد لـ94 كيلومتراً، وتصل مساحتها الإجمالية إلى 18 كيلومتراً مربّعاً، أما المساحة التي يشغلها التجمع الحضري فيها فيصل إلى 67 كيلومتراً مربّعاً.

تحيط بمدينة بيروت من الناحية الشرقية سلسلة الجبال اللبنانيّة الغربية ذات الشكل المثلّث، ويعود السبب في ذلك إلى موقعها المتتد بين تلَّي الأشرفيّة والمصيطبة.

تمتد فوق المدينة تضاريس متنوعة، فيمتاز شمال المدينة بطبيعته الصخريّة، أما جنوب المدينة فيتخذ طابعاً رمليّاً، وكما تمتاز بوجود عدد من النماذج الجغرافيّة، فيجمع ما بين شاطئي الروشة والرملة البيضاء.

*المناخ

تتأثر مدينة بيروت بالمناخ المتوسّطي، إذ يتصف طقسها بالاعتدال، فيكون الموسم الصيفي حاراً وجافّاً، بينما تعتدل الحرارة في فصلي الربيع والخريف، أما في فصل الشتاء فتشهد المدينة هطولاً مطرياً يقدّر ب860 ميليمتراً سنوياً، ويكون بارداً نسبياً.

*مناطق بيروت

تحتضن مدينة بيروت اثنا عشر حيّأً معترفاً بها رسميّاً، وهي الأشرفية، وعين المريسة، والباشورة، وميناء الحصن، والمزرعة، والمدوّر، والمصيطبة، والمرفأ، ورأس بيروت، والرميل، والصيفي، وزقاق البلاط.

وتضّم المدينة داخل كل حي من هذه الأحياء عدداً من المناطق العقاريّة، بالإضافة إلى وجود 3 مخيّمات للجوء الفلسطينيّ، وهي مخيم برج البراجنة، ومخيم شاتيلا، ومخيم مار الياس.

*سكان بيروت

تشير الإحصاءات إلى أنّ مدينة بيروت تضم أكثر من 2.012.000 نسمة، إلا أنّ هناك غياباً ملحوظاً للإحصاءات الصحيحة لعدد السكان، ويعود السبب في ذلك إلى أنّه لم يتم إجراء أي تعداد رسمي للسكان في البلاد منذ عام 1932م.
 0  0  409

جميع الحقوق محفوظة - يا بيروت - 2017

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

Developed By IDC sarl