• ×

08:19 صباحًا , السبت 24 حزيران 2017

العريضي: سلسلة الرتب والرواتب حق للناس وهي قادرة على مكافحة الفساد

 كشف عضو اللقاء الديمقراطي النائب غازي العريضي في حديث صحافي أن " لا رسائل من مهرجان المختارة الى العهد، والرسالة الوحيدة التي أراد النائب وليد جنبلاط أن يوجهها الى العهد هي أننا شركاء فيك وسنبقى شركاء معك، إذ نحن شركاء في إنتاج هذا العهد وشركاء معه. بالطبع نتمايز بمواقف سياسية كما كل القوى، ولكن لا أكثر ولا أقل"، معتبرا أن "سلسلة الرتب والرواتب حق للناس وهي ليست منة من أي فريق سياسي، بل واجب على الجميع"، مؤكدا أن "السلطة قادرة على مكافحة الفساد".
ورأى العريضي أنه "إذا كان ثمة نوايا صادقة بإجراء الإنتخابات النيابية في موعدها ووفق قانون جديد، ولو تطلب الأمر تأجيلا تقنيا، فإن الفرصة متاحة ولكن لا أرى ذلك ممكنا الآن بسبب التعقيدات والحسابات المتشابكة والصعوبات. وقد ثبت للجميع أنه على الرغم من اتهامات البعض لوليد جنبلاط بالإعتراض، فقد تبين أننا كنا الأكثر مرونة وحيوية وحضورا ودينامية في مشاريع قوانين الإنتخاب التي قدمت. وتأكد للجميع أن مشاريع كثيرة قد قدمت ورفضت من قبل قوى كثيرة، ومن داخل اللجنة الرباعية أيضا"، مشيراً إلى أن "المسألة ليست عنوانا فقط أي المختلط أو النسبية وكمال جنبلاط كان أول من طرح النسبية، ولكن ليس كما تطرح اليوم، إذ أنها في حينه كانت ستؤمن نقلة نوعية حقيقية من دولة الطوائف إلى دولة المواطنة التي يتساوى فيها الجميع. لكن الوضع يختلف اليوم، وإن كانت المشاكل واحدة بين اللبنانيين، فإن اهتماماتهم ليست واحدة"، ورأى العريضي أن "الإنتخابات النيابية قريبا لن تحصل ، وإذا تم التأجيل بضعة أشهر لإقرار قانون انتخاب ولم يقر القانون، فماذا سيحصل؟ لا بد من وجود مجلس نيابي، ولكن ما يجري هو مؤشرات سلبية، وخصوصا أن انطلاقة العهد جديدة، والحكومة جديدة. ومن أجل تحصين هذه المسيرة، يجب الإسراع في الإتفاق على قانون انتخاب بالرؤية الواقعية التي أشرت إليها".

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 88