• ×

08:07 صباحًا , الخميس 25 أيار 2017

"فرنسبنك" يوقع مذكرة تفاهم مع غرفة التجارة الصينية

 

استقبل السيدان عدنان وعادل القصار رئيس مجموعة فرنسبنك ونائبه في مقر فرنسبنك وفدا صينيا رفيع المستوى برئاسة السيد جيانغ زنغ وي، رئيس المجلس الصيني لتنمية التجارة الدولية CCPIT ، وعقدا معه اجتماع عمل بحضور السيد وانغ كيجيان سفير جمهورية الصين الشعبية، فضلا عن كبار المسؤولين ورجال الأعمال اللبنانيين والصينيين.

ويُعتبر الوفد أهم وفد تجاري يأتي إلى لبنان في زيارة رسمية، سيما وأنه يشمل 20 شركة من كبريات الشركات الصينية الرائدة، بما في ذلك VANKE، أكبر مطور ومستثمر عقاري في العالم، وكذلك Hytera Communications، الشركة الرائدة والأولى المصنعة للراديو المحمول في الصين، و TCL، أكبر شركة تصنيع تلفزيوني.

ويأتي قدوم السيد جيانغ زنغ وي على رأس الوفد الصيني إلى لبنان تلبية لدعوة شخصية كان قد تلقاها من رئيس مجلس إدارة فرنسبنك معالي السيد عدنان القصار، خلال اجتماعهما في بكين في تموز الماضي، عندما نظم فرنسبنك في العاصمة الصينية مؤتمر "حزام واحد وطريق واحد: بيروت إلى بكين".

إستهل القصار الاجتماع بكلمة رحب فيها بالسيد جيانغ والوفد المرافق، وتخلل اجتماع العمل إلقاء الضوء على بيئة الاستثمار والفرص التجارية المجزية في لبنان،. ثم قام القصار، بصفته رئيس فرنسبنك، والسيد جيانغ بصفته رئيس غرفة التجارة الصينية الدولية CCOIC، اكبر مؤسسة تجارية فى الصين ، عدا عن كونه رئيس المجلس الصيني لتنمية التجارة الدولية CCPIT، بالتوقيع على مذكرة تفاهم تؤسس لبدء تعاون شامل بين لبنان والصين. وأعقب ذلك حفل كوكتيل على شرف الحاضرين.

الجدير بالذكر أن فرنسبنك كان قد استقبل عدة وفود حكومية وخاصة من الصين في العام 2017 منها 4 وفود رفيعة المستوى خلال شهر نيسان 2017 . وتعد الصين اليوم الشريك التجاري الأول في لبنان، مع استيراد من الصين يناهز ال 2 مليار دولار أميريكي سنويا. أما لبنان فقد حظي في العام الماضي باهتمام كبير من الصين، ثاني أكبر اقتصادات دول العالم، نظرا لموقعه الاستراتيجي على خارطة مبادرة "حزام واحد وطريق واحد". هذا وكانت مجموعة فرنسَبنك قد أنشأت مكتباً للصين China Desk، حرصا على تعزيز مكانة لبنان كمركز لانطلاق الصين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ولا سيما أن لبنان يتمتع بمزايا عديدة تستقطب رجال الأعمال الصينيين، وذلك من حيث الموقع الجغرافي، واقتصاده الحرة، وحرية تنقل الأموال، وانخفاض معدلات الضرائب، وإمكانية عقد المشاريع الصناعية المشتركة وتصدير السلع اللبنانية إلى 365 مليون مستهلك في الأسواق العربية. إضافة إلى ذلك، يقدم لبنان عرضا فريدا من نوعه للمواطنين الصينيين وهو تأشيرات مجانية في المطار للسياح وتأشيرات مجانية لمدة 6 أشهر لزيارة العمل.

من جهته، اعرب الوفد الصيني عن اهتمامه الكبير بدور لبنان فى خطط اعادة اعمار سوريا والعراق، مع التركيز بشكل خاص على مدينة طرابلس وميزاتها التي تؤهلها للعب دور رئيسي كمركز إقليمي للصين فى منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، مثمنا دعوة الرئيس القصار ومؤكدا على أهمية الزيارة التي يمكن البناء عليها لتطوير العلاقات اللبنانية – الصينية على جميع المستويات لخدمة المصالح المشتركة.

هذا ونظمت مجموعة فرنسبنك زيارة الوفد الصيني إلى قلعة بعلبك الشهيرة، تليها زيارة وغداء في كسارة في البقاع تشجيعا لقطاع السياحة في لبنان.

تجدر الإشارة إلى أن للرئيس عدنان القصار علاقات استراتيجية مع المجلس الصيني لتنمية التجارة الدولية CCPIT. وبصفته رئيسا للاتحاد العام للغرف التجارية والصناعية والزراعية العربية، أطلق مع CCPIT في العام 1988 غرفة التجارة العربية الصينية، وحصل على عضوية المجلس الفخري في تشرين الأول 2007 "تقديرا لمساهماته المتميزة في التعاون التجاري ما بين الصين والعرب" إذ دعته الحكومة الصينية وكرمته تثمينا لعلاقاته مع الصين على مدى اكثر من 50 عاما،. وعام 2016 وفي القاهرة تحديدا، قام فخامة الرئيس الصيني شي جين بينغ بمنح الرئيس القصار "جائزة المساهمات البارزة للصداقة الصينية – العربية" تتويجا لعلاقاته مع الصين.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 39