• ×

06:27 صباحًا , السبت 19 آب 2017

هذا ما أغضب حمادة ودفعه لمغادرة جلسة مجلس الوزراء

 غادر وزير التربية مروان حمادة جلسة مجلس الوزراء أمس غاضبا، بسبب إصرار وزراء “التيار الوطني الحر” على أن تكون الهبات المقدمة لوزارة التربية بتصرف سونيا خوري ، المعينة من قبل الوزير السابق إلياس بو صعب ، خلافا للدستور الذي يعطي الوزير صلاحية التصرف.

ولاحقاً قال حمادة أن خروجه من الجلسة جاء إحتجاجاً على تجاوز صلاحيات المجلس والوزراء جماعيا وافراديا، وامتناع رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة عن توقيع مرسوم كان أقرّه مجلس الوزراء ووقّعه بموجب الهبة المقدمة من البنك الدولي لمختلف قطاعات وزارة التربية، ومساندة مشروع تعليم الأولاد غير اللبنانيين (السوريين).

وفور خروجه اتصل حمادة برئيس مجلس النواب نبيه بري ، وبرئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط.

وعلمنا أن حمادة غضب عندما أبلغه الرئيس سعد الحريري ، أن هذا الموضوع يحتاج إلى المزيد من الدرس!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 26