Menu

حرف الفاء

الفيومي: من الأسر الإسلامية البيروتية واللبنانية والعربية، تعود بجذورها وأصولها إلى القبائل العربية التي أسهمت في فتوحات مصر، واستقرّ أجدادها…
الفيل: من الأسر الإسلامية البيروتية واللبنانية والعربية، تعود بجذورها إلى القبائل العربية التي أسهمت في فتوحات مصر وبلاد الشام، لهذا…
فوّال: من الأسر الإسلامية البيروتية والطرابلسية واللبنانية والعربية. تعود بجذورها إلى القبائل العربية التي توطّنت في مصر والبلاد السورية. وفي…
فليحان: من الأسر المسيحية والإسلامية والدرزية البيروتية واللبنانية والعربية، ولها انتشار في مناطق قبيع وصوفر وعين زحلتا وبسكنتا ورياق في…
فستق: من الأسر الإسلامية البيروتية واللبنانية والعربية. تعود بجذورها إلى القبائل العربية في شبه الجزيرة العربية، انتقلت منها إلى بلاد…
فريحة: من الأسر المسيحية البيروتية واللبنانية والعربية. تعود بجذورها إلى القبائل العربية التي توطنت في بلاد الشام منذ العهود العربية…
فرسكوري (البوتاري) من الأسر الإسلامية البيروتية واللبنانية والعربية، تعود بجذورها إلى قبائل شبه الجزيرة العربية التي أسهمت في فتوحات مصر…
الفرخ: من الأسر الإسلامية والمسيحية البيروتية واللبنانية والعربية، توطّنت في بيروت المحروسة وبعض المناطق اللبنانية الأخرى. تعود بجذورها إلى القبائل…
فداوي: من الأسر الإسلامية البيروتية القديمة، تعود بجذورها إلى القبائل العربية في شبه الجزيرة العربية التي أسهمت في فتوحات مصر…
فخرو: من الأسر الإسلامية البيروتية الكردية، وكانت بيروت والولايات والأمصار العربية والإسلامية شهدت توطّن الأكراد منذ مئات السنين، وقد قامت…
فتوح: من الأسر الإسلامية البيروتية واللبنانية والعربية، تعود بجذورها إلى قبيلة قيس من عشائر لخم المنتشرة في شبه الجزيرة العربية،…
فانوس: من الأسر الإسلامية البيروتية، تعود بجذورها إلى القبائل العربية في شبه الجزيرة العربية، لا سيّما قبائل شمّر التي أسهمت…
فاعور: من الأسر الإسلامية والمسيحية البيروتية واللبنانية والعربية، كما انتشرت في مناطق لبنانية عديدة مثل البقاع وجنوبي لبنان. تعود بجذورها…
فارس: من الأسر الإسلامية والمسيحية البيروتية واللبنانية والعربية، ولها انتشار واسع في المناطق اللبنانية، لا سيّما في طرابلس وعكار والبقاع…
الفار: من الأسر الإسلامية والمسيحية البيروتية واللبنانية والعربية، تعود بجذورها إلى القبائل العربية التي توطنت في بلاد الشام لا سيّما…