Menu

من نحن

أوَّلُ مِنصّةٍ على شَبكةِ الأنترنت باللغةِ العربيّةِ تتحدثُ عن تاريخِ بيروتَ من عصور ما قبلَ التاريخِ إلى يَومنَا هَذَا.
نُؤمنُ ونَعملُ بإخلاصٍ من أجل ِبيروتَ المحروسةِ، منْ أجل ِبيروتَ المنارة التي تضج بالعراقة وتنبض بالحياة.
نحي تراثها وتاريخَ عائلاتِها وأصولَها وجذورَها، عاداتِها وتقالِيدَها، نترجم لعلمائِها وأعيانِها وأعلامِها، مدارسِها وجامعاتِها، نطلُّ على صَفَحَاتِها المضيئةِ، ونستذكِر نَكَبَاتِها وقَدَراتِها على النهوضِ من كَبَواتِها، ونستنهضُ مواقِفَها المشرّفةَ ونضالاتِها المتأَبّدَةَ.
نبحرُ عبرَ شراعِ ذاكرةِ المكانِ والزمانِ لنرسوَ عند أسوارِ بيروتَ العتيقةِ، نتلمسُ الدخولَ من أبوابِها ورِتاجاتِها المـُشرَعةِ على الحضارةِ وأطيافِ الثقافةِ عبر التاريخِ.
نشامِمُ أسواقَها وعبقَ عرقِ الناسِ في كدِّهم وكدحِهم من أجل البقاء فيها، نبتهل في محاريبها ونستملي من أريج زواياها وتكاياها.
نجوبُ في أحيائِهَا وأزقتِهَا ومساطبِهَا لنستريحَ في خَانَاتِها وحدائِقِهَا التي تصلُ الأرضَ بالسماءِ في رحلةِ عبورٍ مع صحافَتِها وأقلامِ أدباءِهَا وشعرائِها وتصانيفِ علمائِها وفقهاءِهَا وشروحاتِ أحبارِها وقساوسِهَا مُتفيئينَ كتاتيبَها ومكتَبَاتِها مستشرفينَ خضرةَ أحراجِهَا وصنوبرِها متبردين على جنبات أنهارها.
إنها مناسبةٌ لركوبِ ترامواي أجدادنا في اعادةِ استكشافِ خطِّ مسارِهَا الحديدي الذي يأبى أن يظلِّ مدفوناً تحتَ زفتِ حضارةٍ مقطوعةِ الجذور.
نؤمن ببيروت المحروسة: ماضياً وحاضراً ومستقبلاً، مدينةً لبنانيّةً عربيّة، نرتبط بها ارتباطاً وثيقاً فهي حزبنا، وجمعنا، ومرجعنا، هي الغاية والهدف.

Comments

Sorry, comments are closed for this item.