Menu

مبسوط

مبسوط

من الأسر الإسلامية البيروتية واللبنانية والعربية، تعود بجذورها إلى الأسر العربية التي انتشرت في مصر وبلاد الشام والمغرب العربي. وقد اشتهرت الأسرة منذ العهد العثماني بالاشتغال بالأعمال التجارية والنشاط الاقتصادي، وقد أشارت وثائق سجلات المحكمة الشرعية في بيروت المحروسة في العهد العثماني لا سيّما السجل (1259ه) ص (18،22) وص (65) إلى توطّن آل المبسوط في باطن بيروت ضمن السور، وبالتحديد في بناية الحدرة (الحضرة) العائدة ملكيتها لآل فتح الله، والكائنة تجاه الجامع العمري الكبير، وفي مقدمة هؤلاء الحاج محمد المبسوط الذي كان يملك أيضاً بستاناً عرف باسم «بستان المبسوط» الكائن في مزرعة القنطاري فوق جبّانة الصمطية. وفي عملية بيع هذا البستان للسيّد مصطفى فتح الله الشيخ في 5 جمادى الثانية 1259ه، تبيّن أولاد الحاج محمد المبسوط وهم: محمد بن محمد، أسماء، صالحة، طريفة، عائشة، فاطمة (أنظر كتاب: التاريخ الاجتماعي والاقتصادي والسياسي… ص 225-226). وأشار السجل (1259ه) ص (31) إلى توطّن فرع آخر من آل المبسوط في سوق الإسكافية في باطن بيروت.

كما أشار السجل (1259هـ) ص (11) إلى السيّدة سعدية بنت السيّد حسن المبسوط والدة السيّد مصطفى بن الحاج محمد غندور فتح الله الشيخ.

ويبدو أنّ آل المبسوط استمروا يملكون أملاكاً وعقارات في باطن بيروت المحروسة وفي ضواحيها القريبة حتى القرن العشرين منها على سبيل المثال: منطقة الخندق الغميق، وتجاه سينما روكسي بالقرب من ساحة الشهداء، وفي زقاق البلاط وسواها.

عرف من الأسرة في التاريخ الحديث والمعاصر المهندس الدكتور منير مبسوط مدير مركز الالتزام المدني وخدمة المجتمع في الجامعة الأميركية في بيروت عام 2008، ومختار زقاق البلاط المختار محمود مبسوط، والمختار محمد خير المبسوط والسادة: توفيق، جميل، حسن، خالد، رستم، ورجل الأعمال رياض محمد المقيم في البرتغال، وشقيقه رجل الأعمال محمد محمد مبسوط، زياد، سعد، عاصم، عبد الرحمن، عبد القادر أفندي المبسوط، ورجل الأعمال عزّت مبسوط، كمال، محمد زياد، محمود، يحيى نور الدين مبسوط وسواهم. كما عرف في طرابلس وبيروت الممثّل الكوميدي البارز محمود سعيد مبسوط (فهمان) زوجته السيّدة ابتسام العلواني، ابنه لقاء زوجته نادين الدنا. شقيقه السيّد مراد، وشقيقته السيّدة نبال زوجة إبراهيم خبانجي، والمرحومون ياسر وجميل ومحمد مبسوط. عديلاه: الممثّل والفنّان البارز صلاح تيزاني (أبو سليم) وسامي الجارودي. توفي محمود مبسوط (فهمان) على خشبة المسرح في 25/7/2011، وروي الثرى في جبّانة الأوقاف الإسلامية الجديدة في بيروت الثلاثاء في 26/7/2011.

ومبسوط لغة من البَسط والانبساط وتعني الفرح والانشراح والسرور، فالمبسوط تعني السعيد، وتطلق كلمة «مبسوط» في بيروت ولبنان على الرجل الغني، فيقال بأنّ فلاناً مبسوط أي غني وثري.

Categories:   حرف الميم, عائلات بيروتية

Tags:  

Comments

Sorry, comments are closed for this item.