Menu

لبّس

لبّس:

من الأسر المسيحية البيروتية واللبنانية والعربية، والتي انتشرت في مناطق عديدة في جبل لبنان وفي البقاع وفي جنوب لبنان وفي مناطق الحدث والدامور وجزين وبيت الدين وسواها.

تعود الأسرة بجذورها إلى الأسر والقبائل العربية لا سيما قبيلة الكعدي التي توطنت في بلاد الشام، ومن بينها بيروت وجبل لبنان.

شهدت بيروت منذ العهد العثماني أسرة لُبّس البيروتية. وقد أشار السجل (1259 هــ) من سجلات المحكمة الشرعية إلى السيد جرجس لُبّس الوكيل الشرعي عن زوجته السيدة أنسطاس حبيب في موضوع مصالحة مع أخوتها حول إرث والدهم متري حبيب (التاريخ الاجتماعي والاقتصادي والسياسي في بيروت والولايات العثمانية، ص 206).

ومما يلاحظ أنه منذ العهد العثماني وأوائل الانتداب الفرنسي في لبنان، شهدت الضواحي لا سيما الأشرفية والطريق الجديدة توطن فرع من آل لُبّس، وكان في مقدمة العائلات التي توطنت في منطقة الطريق الجديدة عائلة لُبّس، لذا حرصت بلدية بيروت منذ زمن طويل على تسمية شارع مهم باسم شارع لُبّس، ويمتد هذا الشارع من الشارع المحاذي لشارع البستاني (السبيل) إلى الشارع المؤدي إلى الملعب البلدي – شارع الربعة.

عرف من أسرة لُبّس السادة: أسطفان، أسعد، إلياس، أمين، أنطوان جرجس، أنطوان جورج، أنطوان ناصيف، إيلي، جرجس، جريس، جميل سمعان، جورج، جوزيف، حبيب ناصر، رشيد، سمير، شبل، شكري، غسان، كريم، مارون، متى، ميلاد، ناصر، نجيب، نقولا لُبّس. كما عرف من الأسرة الممثلة كارمن لُبّس من مواليد بيروت المحروسة عام 1963 شاركت في كثير من الأعمال الدرامية المتميزة، لذا، فهي ممثلة بارزة لا سيما في المسلسلات التلفزيونية اللبنانية والعربية. تابعت دراسة التمثيل في معهد الفنون الجميلة في بيروت، ثم درست السينما في أوكسفورد، وفي باريس بين أعوام 1990 – 2003. وهي عضو في مجلس نقابة الممثلين في لبنان. نالت الكثير من الجوائز والتقديرات منها: جائزة تكريمية من الجزائر، وجائزة أفضل ممثلة لبنانية خلال حفل الموركس الذهبي عام 2006.

ولُبُّس لغة من إلتبس في أمره، أي أَشكل واختلط عليه الأمر، استخدمها العرب وأطلقوها على الرجل قليل الكلام الصامت باستمرار، وكأنه أصابه لبوس فهو لُبُّس أو ملبوس. كما تأتي بمعنى الرجل كثير اللِّبْس من الثياب، وتأتي بمعنى الرجل الذي يخفي الحقيقة، ويلبسها وقائع أخرى. كما أن البيارتة أطلقوا لقب «لُبُس» على الرجل المصاب بمرض جلدي غير طاهر.

Categories:   حرف اللام, عائلات بيروتية

Tags:  

Comments

Sorry, comments are closed for this item.