Menu

كيّالي

كيّالي:

من الأسر الإسلامية البيروتية والسورية والعربية، تعود بجذورها إلى آل البيت النبوي الشريف، وإلى جدها القطب السيد إسماعيل الشهير بالكيال دفين مدينة حلب، وهو ابن القطب سيف الدين علي مهذب الدولة ابن عثمان سيف الدولة بن أبي الفوارس… بن رفاعة الهاشمي المكي نزيل بادية إشبيلية… ويستمر النسب والجذور للوصول به إلى الإمام موسى الكاظم ابن الإمام جعفر الصادق ابن الإمام محمد الباقر ابن الإمام علي زين العابدين بن السجّاد ابن الإمام الحسين  رضي الله عنه. (الدرر البهية، ص 283 – 284).

وفي ضوء ذلك، يدرك الباحث بأن أسرة كيال وكيالي من الأسر والقبائل المنسوبة لآل البيت النبوي الشريف، وقد أسهمت في فتوحات مصر والعراق وبلاد الشام والمغرب العربي والأندلس. وانتشرت الأسرة في بلاد الشام لا سيما في سرمين وإدلب وحلب وبيروت وطرابلس وحماه وحمص ويافا وحيفا وعمان. والأسرة رفاعية من ذرية القطب سيف الدين علي مهذب الدولة بن عثمان سيف الدولة… بن علي الرفاعي الحسيني جد السيد أحمد الرفاعي الكبير.

برز من الأسرة عبر التاريخ العربي والإسلامي والحديث العديد من العلماء والفقهاء والسياسيـين منهم الدكتور عبد الوهاب الكيالي والدكتور ماهر الكيالي. كما عرف من الأسرة السادة: أحمد غالب الكيالي، زكي، سامي زكي، سعيد، سمير محمد زكي، سهيل، سهيل محمد، شكري، صلاح، الدكتور عاصم الكيالي، عدنان، فؤاد، ماهر سعيد، محمد غازي، محمد ماهر، سعد، وائل الكيالي وسواهم.

كما شهدت بيروت أسرة مسيحية من آل الكيالي عرف منها السادة: إدمون، إلياس، أنطوان، جان، جوزيف، طانيوس، عبد جوزيف، عبدو جوزيف الكيالي وسواهم.

والكيالي لغة من الكيل، تطلق على الرجل الذي يكيل بوعاء خاص عرف باسم «الكيلة» لوزن السوائل وسواها، وقد أطلق عليه اسم «الكيّال» أو الكيالي. كما عرفت منطقة في مدينة بعلبك «الكيّال» ومن نسب إليها فهو «كيالي».

Categories:   حرف الكاف, عائلات بيروتية

Tags:  

Comments

Sorry, comments are closed for this item.