Menu

كشلي

كشلي

من الأسر الإسلامية البيروتية، بعض المصادر تردها إلى أصول عربية، وبعضها تردها إلى أصول تركية، في حين أن بعض المصادر تردها إلى أصول مغولية.

فالمصادر العربية وفي مقدمتها ابن الأثير في كتابه «اللباب في تهذيب الأنساب»، جــ 3، ص (100) يشير إلى قرية كَش وهي قرية جبلية بالقرب من مدينة جرجان، نسب إليها أبو زرعة محمد بن يوسف بن محمد بن الجنيد الكشي الجنيدي الجرجاني، كان عالماً بالحديث توفي في مكة المكرمة عام (390 هــ). وأشار إلى مدينة معروفة أخرى تعرف باسم كَشي وهي قريبة من سمرقند. كما عرف العالم والفقيه أبو علي الحسن بن أحمد بن محمد بن الليث بن الفضل الكَشي، وقد نسب إلى جده كَشي.

ويشير المؤرخ الدكتور محمد ماهر حمادة في كتابه «وثائق الحروب الصليبية والغزو المغولي للعالم الإسلامي» ص (340 – 341) إلى أحد ملوك التـتار كِشلي خان الذي كانت له صولات وجولات عسكرية مع السلطان خوارزم شاه وسواه من الملوك. لهذا، يمكن أن نستنتج بأن أسرة كشلي البيروتية قد تكون نسبت إلى ملك التـتار كِشلي خان، وأنها من نسله. علماً أن كشلي خان وتيمورلنك هما من مدينة كَش جنوب شرق الاتحاد السوفياتي سابقاً، عرفت فيما بعد باسم «شهري سبز» أي المدينة الخضراء.

ومما يؤسف له أن مصادر لبنانية أخرى مثل مجلة أوراق لبنانية، م 3، جــ 1، ص (20 – 21) ونقلاً عن الفيكونت فيليب دي طرازي، فإنها لم تميز بين أسرة كشلي بحرف الكاف وقشلة بحرف القاف، واعتبرت أن القشلة العثمانية أي السراي الكبير نسبة لأحد أجداد آل كشلي وهذا خطأ واضح في التفسير، ولا يتوافق مع الحقيقة، لأن القشلة تعني الثكنة العسكرية وليس لها علاقة بكشلي خان.

كما يرى البعض الآخر بأن كِشلي كلمة تركية تعني الشخص غير المطيع، أو الشخص جالب الهدايا. أما بعض آل كشلي البيارتة، فإنهم يفسرون بشيء من الدعابة أصل الكلمة، فيروون بأن أحد أجدادهم كان يربي حماماً على غرار الكثير من البيارتة، وكان يقول دائماً لمن هو بجانبه: كِش لي (كشلي). (حسان حلاق: التاريخ الاجتماعي والاقتصادي والسياسي في بيروت والولايات العثمانية في القرن التاسع عشر، ص 290). كما يذكر بعضهم بأن أحد أجدادهم كان يلعب ألعاب النرد ومنها البرجيز، فكان يقول باستمرار كش لي.

ومهما يكن من أمر، فإن أسرة كشلي من الأسر البيروتية الإسلامية التي سبق لأجدادها أن توطن في بلاد الشام، ومن بينها بيروت المحروسة بعد مجيئه من مدينة كِش منذ مئات السنين. واستناداً إلى السجل (1259 هــ) من سجلات المحكمة الشرعية في بيروت المحروسة، فقد برز من الأسرة الحاج بكري محمد كشلي الذي أشارت الوثائق إلى شرائه أرض من الوكيل فرنسيس أنطون قشوع في منطقة نهر بيروت في 21 من ذي القعدة عام 1259 هــ. واستناداً إلى السجل نفسه، فإن الحاج بكري محمد كشلي كان من سكان باطن بيروت تجاه جامع السرايا (الأمير عساف) والعاملين فيها وتحديداً في سوق النجارين المركزي تجاه الجامع المذكور. كما خصص للحاج بكري كشلي وقفاً عند منطقة زقاق البلاط خارج البلد كما أشار السجل 1259 هــ (حسان حلاق: أوقاف المسلمين في بيروت في العهد العثماني، ص 44، 62). هذا وقد أورد السجل 1286 – 1287 ص (255) الاسم على هذا الشكل «كشله» وليس «كشلي» استناداً إلى لهجة البيارتة، كانت وما تزال.

هذا، وقد قدم لي مشكوراً الأخ الفاضل الأستاذ صلاح الدين كشلي بعض المعلومات القيمة والصور النادرة عن أسرة كشلي الكريمة نثبتها فيما يلي: «وعرف بعد الجد الحاج بكري كشلي بعض الأجداد والآباء والأحفاد منهم السادة: حسن وأديب (أديب ورد اسمه في ملخص أعمال جمعية المقاصد – الفجر الصادق – عام 1296 هــ)، رزق الأول بــ أحمد ومحمود ومحمد ومصباح والثاني بــ عثمان وراشد وفؤاد».

فالعائلة سكنا وعملا من باطن بيروت القديمة تجاه جامع السراي وتوطنها امتد إلى بوابة يعقوب وجواره (باحة السور) ففيها كانت محلات الأخوين محمود ومحمد للتجارة والصناعات الخشبية (نمليات، علب الحلوى، إطارات التطريز…) وموضعها سوق المنجدين آنذاك عند البناء الذي شغلته شركة بان أميركان والذي أُنشأ مع مبان أخرى بعد هدم السوق المذكور – وتوارث من بعدهما أبناءهما وأحفادهما ونذكر منهم: الحاج إبراهيم وشقيقه توفيق والحاج عبد الكريم وحسن ومحمد علي ومحمود… فتوزعت محلاتهم على امتداد منطقة الخندق الغميق عند حدود المدينة العتيقة جنوباً (ما يزال أحدها موجوداً ومجاوراً للجامع يديره مصباح حسن). ومن المنطقي أن يتخذوا موضعاً بنوا فيه سكناً لهم قريباً من مركز عملهم (محلاتهم) وكان ذلك في شارع الأحدب المتفرع من الخندق (مقر سكن الرئيس حسين بك الأحدب).

ففي مرحلة ما بين الحربين العالميتين (1917 – 1943) امتد سكن العديد من عائلاتها صعوداً إلى مناطق البسطة الفوقا والنويري وبرج أبي حيدر (يُعرف الحي في البسطة بزاروب كشلي / الشدياق)، من هؤلاء الحاج محمود حسن وأولاده في البسطة: إبراهيم، برز من أولاده الرئيس الأول القاضي محمد زين كشلي (ولداه المحامي إبراهيم يمارس المهنة في مكتبه الخاص بفردان – بيروت، وباسم)، والمهندس البتروكميائي خبير التربة الدكتور عبد اللطيف المسؤول في مصلحة الأبحاث الزراعية (ولداه هاني في وزارة المالية، ومحمد عمر في وزارة الشؤون الاجتماعية)،ـ وتاجر مال القبان في الوسط التجاري عبد الحفيظ (ولده المجاز في الفيزياء والمسؤول الأكاديمي في مدارس البيادر الأستاذ زهير)، وشقيقهم المرحول أحمد (ولداه محمد مسؤول محطات الكهرباء في بيروت وضواحيها، ومحمود في قوى الأمن الداخلي). توفيق، برز من أولاده المفكر والكاتب السياسي المستشار محمد سعيد (ولداه الدكتور عامر والمهندس رامي)، الأستاذ أحمد يدير مؤسسة ناجحة للخدمات الجامعية في منطقة جامعة بيروت العربية حيث غطت لبنان والعالم العربي في هذا المجال (ولده الدكتور محمد كريم طبيب تخدير وإنعاش في مستشفى الجامعة الأميركية)، والمهندس الزراعي في المشروع الأخضر مصطفى، والمديرة هلا والأستاذة الجامعية الدكتورة حكمت، وشقيقهم الحاج عبد الكريم (ولداه المهندسين رياض وعبد الرحمن وشقيقهما عادل والمرحوم رفيق). محمد، برز من أولاده المسؤول البلدي وخبير المحاسبة الحاج فاروق (ولده عمر مجاز في إدارة الأعمال) والمربي والإداري المعروف في وزارة التربية الأستاذ صلاح الدين، ومحمود (ولده محمد خير) والحاج فؤاد محي الدين محمود، صاحب المحل التجاري المعروف في محلة البسطة وما يزال قائماً، يديره حالياً ابن شقيقه محمود محمد.

أما في منطقة النويري فسكن الحاج محمد حسن ومن أولاده: مصطفى ومنير وحسن والحاج عزت، مصطفى اتخذ سكناً له في المصيطبة وعُرف من أبنائه محمد (وله مصطفى ومازن والمهندس طارق والمهندس عاصم صاحب مؤسسة تجارية للإلكترونيات والكهرباء)، وعبد الرحمن صاحب مؤسسة للمفروشات عند مقام الإمام الأوزاعي رضي الله عنه يديرها الآن (أولاده عماد وخالد ورأفت وربيع). منير الذي سكن في البسطة عُرف من أبنائه محمود وعبد الكريم وهما بطلين من أبطال كمال الأجسام المشهورين (أولادهما محمد وبسام وعدنان وخالد) وأحمد (ولداه محمد في بلدية بيروت والمهندس محمود). حسن وقد اشتهر بالمعلم أبو عفيف وهو من تجار الجملة المعروفين في الأسواق القديمة، سكن في منطقة برج أبي حيدر، وبرز أولاده في مجال التجارة وهم: الحاج عفيف رجل الأعمال المعروف وصاحب مؤسسة تجارية في كورنيش المزرعة، رئيس رابطة آل كشلي، (أولاده المحامي حسن، ووائل مدير أعمال، ماجستير في علوم الكومبيوتر وإدارة الأعمال والدكتور أحمد دبلوم في طب وتقويم الأسنان). وشقيقيه الحاج عاطف (ولداه هيثم وحسن) والحاج محمد رمضان، ويديران مؤسستين تجاريتين. الحاج عزت من وجهاء بيروت المعروفين وناشطاً اجتماعياً وكشفياً ورياضياً وأستاذاً لها في مدارس المقاصد، وحكم دولي في الملاكمة، صاحب ومؤسس النادي الأهلي الرياضي والكشفي في بيروت في منطقة برج أبي حيدر – ونقابياً متابعاً لشؤون سوق سرسق المشهورة وهو من أول الداعين والمؤسسين للرابطة العائلية عام 1988 التي أبصرت النور وفقاً للأصول عام 2005 – برز من أولاده الأستاذ محي الدين مدير التعليم الثانوي الرسمي وتدرج في عدة مناصب بوزارة التربية، وفي دار الفتوى وله نشاطات مختلفة وعديدة من خلال الجمعيات، والمهندس محمد أمين رئيس مصلحة الإدارة والتنفيذ في التعليم المهني، وعضو نقابة المهندسين، تميز بنشاطه السياسي والاجتماعي (ولده المهندس أيمن، عضو مجلس أمناء الجامعة الأميركية).

وفي شارع سيد حسن المتفرع من منطقة النويري – البسطة، سكن مصباح حسن ومن أبنائه حسن وله من الأولاد: (مصباح والحاج مصطفى وعبد السلام ورياض) ومحمد علي وأولاده (وليد وعماد ونهاد وزياد) وحسين وولديه (هيثم، وبلال صاحب مؤسسة تجارية). والعائلة امتلكت أراضٍ في منطقة نهر بيروت ومنطقة ساسين الأشرفية، فاتخذوا منها سكناً لهم لا سيما في حي بيضون، عُرف من هؤلاء وجيه المنطقة (مالكاً لعدد من العقارات فيها) السيد أديب الجد والذي عمل في تجارة المواد الغذائية، أولاده (عثمان وراشد وفؤاد). راشد وله محمد، أما عثمان فأولاده أديب ومحمد ومحي الدين والأخير رزق بعائلة كريمة مكونة من سبعة أفراد (اشتهر منهم العميد في قوى الأمن الداخلي زهير كشلي، وأحمد وهو مدير فرع لأحد المصارف، والأشقاء: جهاد ويعمل في مجال التسويق، وعماد أحد موظفي مصلحة الليطاني، وفؤاد ويعمل في مجال المعلوماتية والأنظمة)، والجدير ذكره أن إنشاء أقدم المساجد التي بُنيت خارج سور بيروت القديمة (1296 هـ – 1879 م) في منطقة الأشرفية على أرض في العقار رقم (825) الأشرفية – والتي كانت تخص آل كشلي وبدر، وقُدمت لوجه الله تعالى لإقامة المسجد المذكور، وقد هُدم المسجد القديم وأعيد بناؤه مجدداً في عام 1951 على العقار ذاته تحت مسمى مسجد علم الشرق (بيضون).

برز من أسرة كشلي في التاريخ الحديث والمعاصر الأستاذ محمد كشلي أحد كبار مؤسسي حركة القوميـين العرب في لبنان، ثم تولى مسؤولية منظمة العمل الشيوعي وهو مفكر وكاتب سياسي بارزة تولى بين أعوام (1996 – 2005) منصب مستشار للرئيس الشهيد رفيق الحريري.

ونظراً لإسهاماته السياسية والفكري، فإننا نشير إلى سيرته الذاتية الموجزة:

 

  • الأستاذ محمد سعيد توفيق كشلي:

1 – من مواليد بيروت – البسطة عام 1935.

2 – تلقى علومه الإبتدائية والثانوية في مدارس المقاصد بيروت.

3 – تابع دراسته الجامعية في مصر وحاز على البكالوريوس في الاقتصاد السياسي من جامعة القاهرة عام 1963.

4 – متأهل من السيدة الفاضلة زهرة محمد جابر حديد ولهما ولدان: الدكتور عامر والمهندس رامي وهما من متخرجي الجامعة الأميركية في بيروت، الأول من كلية الطب اختصاص سرطان طب الأطفال، والثاني من كلية الهندسة اختصاص هندسة الكومبيوتر.

5 – سياسي وكاتب وباحث ومحاضر وأستاذ جامعي.

6 – أحد مؤسسي حركة القوميـين العرب في لبنان وعلى أثرها أصدر مجلة الحرية الشهيرة.

7 – أسس مع الأستاذ محسن إبراهيم منظمة الاشتراكيـين اللبنانيـين التي ما لبثت أن اندمجت سنة 1970 مع لبنان الاشتراكي لتشكل منظمة العمل الشيوعي في لبنان.

8 – ساهم في انطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.

9 – من أبرز قياديـي الحركة الوطنية اللبنانية.

10 – أسس دوراً للنشر تحت مسمى «دار ابن خلدون».

11 – تولى بين أعوام (1996 – 2005) منصب مستشار للرئيس الشهيد رفيق الحريري للشؤون النقابية والاجتماعية.

كما عرف من الأسرة الأستاذ عفيف كشلي رئيس جمعية آل كشلي، وأحد الوجوه الاجتماعية والاقتصادية في بيروت المحروسة. ونظراً لإسهاماته الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية، فإننا نشير إلى سيرته الذاتية الموجزة:

 

  • الحاج عفيف حسن كشلي:

1 – مواليد بيروت المحروسة عام 1941.

2 – ابن المرحوم الحاج حسن محمد كشلي التاجر المعروف في الأسواق التجارية القديمة في بيروت.

3 – متأهل من السيدة نديمة جبري.

4 – له أربعة أولاد الابن البكر عضو المجلس الإداري لأوقاف بيروت المحامي حسن، رجل الأعمال الدكتور وائل وطبيب الأسنان الدكتور أحمد واختصاصية التغذية الدكتورة بارعة.

5 – خاض بداية غمار المعترك التجاري في سوق سرسق حيث أسس متجراً لبيع الألبسة النسائية أواخر الخمسينيات من القرن العشرين. ثم ما كان من نتائج الحرب الأهلية 1975 إلا أن هدمت المتجر.

6 – فلم تستوقفه مصاعب الحرب، لأن نزعة الحياة والتفاؤل والعمل أقوى من الخسائر الفادحة إذ أعاد افتـتاح محلاته التجارية بعد أن انتقل إلى منطقة الطريق الجديدة قرب (جامعة بيروت العربية) حيث لم تسلم بدورها من نتائج الحرب العبثية والمجرمة إذ أن المحلات تهدمت للمرة الثانية عام 1982 نتيجة الاجتياح الإسرائيلي.

7 – عمل بقول الشاعر المتضمن:

إلا أن على قدَرِ أهل العزم تأتي العزائِمُ             وتأتي على قدر الكِرَامِ المكارِمُ

وتَصغُر في عين العظيمِ العظائِمُ                  وتعظَمُ في عين الصغير الصغائِرُ

8 – بإصرار المؤمن الدؤوب أكمل الحاج عفيف كشلي المسيرة رافعاً راية العلم والعمل.

9 – أسس شركة «عفيف كشلي وأولاده» عام 1989 للإلكترونيات والكهربائيات وأجهزة الستلايت مواكباً لكل التطور التكنولوجي ومتطلبات العصر.

10 – كان المصدر الأول والرئيسي للتوزيعات داخل لبنان وخارجه مواكباً العجلة الاقتصادية رغم كل الصعوبات الحالية.

11 – ناشط في الشأن العام الوطني والاجتماعي.

12 – رئيس ومؤسس رابطة آل كشلي.

13 – رئيس جمعية تجار كورنيش المزرعة.

14 – عضو في غرفة التجارة والصناعة.

15 – عضو إتحاد جمعيات العائلات البيروتية.

16 – عضو جمعية تجار بيروت.

 

  • العميد زهير محي الدين كشلي:

1 – من مواليد بيروت المحروسة – الأشرفية عام 1953.

2 – تلقى علومه الإبتدائية في مدارس المقاصد، والثانوية في المدارس الرسمية.

3 – التحق بالكلية الحربية عام 1974 ليتخرج منها برتبة ملازم عام 1977.

4 – تدرج بالترقية في السلك العسكري لقوى الأمن الداخلي حتى رتبة عميد عام 2005.

5 – تنقل في مراكز عدة، وأنيطت به مهام أبرزها:

  • أمرة مفرزة سير بعبدا 1991.
  • أمر فصيلة الأوزاعي 1993.
  • قيادة سرية سير بيروت 2004.
  • رئاسة شعبة التحقيق والتفتيش في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي.

6 – حاصل على أوسمة وميداليات عدة:

  • وسام الأرز الوطني برتبة ضابط.
  • ميدالية الجدارة.
  • ميدالية الأمن الداخلي…

7 – عضو الهيئة الإدارية لجمعية رابطة آل كشلي الخيرية في بيروت.

8 – متأهل من السيدة سما فرج العبد، وله ولدان: تالا (بكالوريوس في العلوم – علم الكومبيوتر)، ومحيـي الدين، (يتابع دراسته الجامعية / كلية الهندسة).

 

  • الحاج فاروق محمد كشلي:

1 – مواليد بيروت المحروسة – المزرعة 1945.

2 – موظف بلدي بارز، خبير محاسبة مجاز وناشط اجتماعي، حائز على تنويه وزير الداخلية ومحافظ مدينة بيروت.

3 – تعلم في مدارس المقاصد والمدارس الرسمية وتابع تحصيله الجامعي في جامعة بيروت العربية ونال شهادة البكالوريوس في المحاسبة وإدارة الأعمال.

4 – دخل السلك الوظيفي في المصلحة المالية في بلدية بيروت وتدرج في عدة مراكز في دائرتي التحصيل وتحقق الواردات وعضواً في لجانها المختلفة.

5 – عضو في نقابة خبراء المحاسبة في لبنان وخبير محلف لدى المحاكم.

6 – عضو في مجلس إدارة جمعية جماعة عباد الرحمن في بيروت وهي مؤسسة خيرية ناشطة اجتماعياً وخدماتياً.

7 – عضو الهيئة الإدارية لجمعية رابطة آل كشلي الخيرية في بيروت.

8 – متأهل من السيدة غادة اللبابيدي مديرة ثانوية فخر الدين المعني الرسمية للبنات.

9 – له ثلاثة أولاد: عمر مجاز متخرج من كلية إدارة الأعمال في الجامعة الأميركية، والصيدلي القانوني ليلى، صاحبة صيدلية ليلى في دار المريسة، والدكتورة منى، متخصصة في طب وجراحة الفم والأسنان.

 

  • الإداري المربي الأستاذ صلاح الدين كشلي:

1 – مواليد بيروت المحروسة – البسطا الفوقا 1947.

2 – مربي وإداري بارز وناشط اجتماعي وكاتب.

3 – حائز على وسامي المعلم: الأول برونزي عام 2001 مرسوم جمهوري (5630) والثاني قضى عام 2012 مرسوم جمهوري (7578)، وعلى العديد من كتب التقدير والتنويه من وزراء ومدراء عام وزارة التربية.

4 – من مؤسسي رابطة آل كشلي الخيرية في بيروت، وعضو الهيئة الإدارية وأمين السر منذ تأسيسها ولغاية تاريخه.

5 – عضو سابق في لجنة جامع البسطة التحتا ومسؤول التربية فيها.

6 – تلقى علومه الإبتدائية والتكميلية والثانوية في مدارس بيروت (البسطة الرسمية الأولى وثانوية البر والإحسان الرسمية) وعلومه الجامعية في جامعة بيروت العربية، حيث نال من كلية الآداب – ليسانس في الجغرافيا بتقدير جيد، وفي الجامعة اللبنانية كلية التربية ونال شهادة الكفاءة التعليمية بتقدير جيد جداً.

7 – دخل سلك التربية والتعليم كمدرس إبتدائي ثم أستاذاً ثانوياً ومهنياً في المدارس الرسمية والخاصة.

8 – التحق في وزارة التربية في بداية الحرب اللبنانية (1975) المصلحة الإدارية المشتركة – دائرة المحاسبة متطوعاً لصرف رواتب الموظفين والمعلمين (محاسب ومصفي الوزارة).

9 – تسلم بعدها على التوالي مهام: رئيس قسم المحاسبة – محاسب المدينة الرياضية – رئيس الدروس النظرية في المدرسة الفندقية – بئر حسن ثم مديراً لها.

10 – عُين رئيساً للجنة العلوم الاجتماعية في الامتحانات الرسمية، ورئيساً لمراكز الإمتحانات في الشهادات الرسمية، ووظائف الدولة لسنوات طويلة.

11 – أسهم في إعداد برنامج مكننة رواتب موظفي وزارة التربية 1994 (شركة LOGOS / اليونيسف) وإنفاذاً لذلك أشرف على إدخال المعلومات المرتبطة بأوضاع ثلاثين ألف موظف ومعلم رسمي، وشارك في دورات تدريبية عدة: دور المعلمين (الثقافة العامة والرياضيات الحديثة والعلوم) والجامعة الأميركية (المعلوماتية) والمعهد المالي التابع لوزارة المال (الموازنة العامة وتنفيذها).

12 – قام بتأليف عدة كتب مدرسية لشهادة البكالوريا الفنية (مادتي العلوم الاجتماعية والجغرافية السياحية).

13 – له عدة مقالات نشرت في الصحف اليومية تناولت وضع بيروت، وإدارات الدولة، ومؤسساتها والقضايا المعيشية والاجتماعية والتربوية… بالإضافة إلى مقتطفات شعرية عديدة لم تنشر.

14 – متأهل من السيدة بديعة عبد الله ملص من موظفي بلدية بيروت، المصلحة المالية – المراقبة العامة.

ونظراً لإسهامات محيـي الدين عزت كشلي التربوية والتعليمية والاجتماعية، فإننا نشير إلى سيرته الذاتية الموجزة:

 

  • محيـي الدين عزت كشلي:

1 – مواليد بيروت المحروسة عام 1952.

2 – يحمل إجازة تعليمية في مادة العلوم الطبيعية – الجامعة اللبنانية – كلية العلوم.

3 – حاصل على درجة ماجستير في مادة العلوم الطبيعية – الجامعة اللبنانية – كلية التربية.

4 – أستاذ تعليم متوسط منذ العام 1974.

5 – أستاذ تعليم ثانوي منذ العام 1982.

6 – رئيس المنطقة التربوية في بيروت وضواحيها منذ العام 2002.

7 – مدير التعليم الثانوي منذ العام 2009 بموجب المرسوم رقم 1652 تاريخ 2/4/2009 إلى شهر شباط 2016.

8 – مدير عام للتربية بالإنابة أثناء غياب المدير العام الأصيل.

9 – مستشار مفتي الجمهورية اللبنانية للتربية والتعليم في عهد سماحة المفتي الشيخ الدكتور محمد رشيد قباني.

10 – مفوض للحكومة لدى المجلس التحكيمي في بيروت.

11 – عضو في اللجنة الخاصة لدراسة أوضاع المدارس المجانية بموجب المرسوم رقم (3486) تاريخ 5 آذار 2010.

12 – عضو في لجنة المتابعة والإشراف على الأعمال الميدانية في إطار مشروع التدريب المستمر (للمعلمين).

13 – ممثل لوزارة التربية والتعليم العالي والمديرية العامة للتربية في الكثير من المؤتمرات التربوية في بعض الدول الأوروبية والعربية.

14 – عضو في لجنة وضع التعاون التربوي مع البعثة الثقافية الإيطالية الخاصة بتدريس اللغة الإيطالية في المدارس والثانويات الرسمية.

15 – رئيس للجان عديدة في وزارة التربية الخاصة بالأمور التربوية والأنظمة الداخلية.

16 – حائز على العديد من كتب التنويه والتقدير من عدة وزراء التربية، ومن مفتي الجمهورية اللبنانية.

17 – متأهل من إيمان قاروط، مديرة ثانوية رينيه معوض الرسمية، ولهما بنتان: ريان، أستاذة تعليم ثانوي، وبيان مجازة في إدارة الأعمال.

 

  • المحامي حسن عفيف كشلي:

1 – مواليد بيروت المحروسة 4 آذار 1979.

2 – متأهل من السيدة نسرين جمّال وله ولدان: تالين وعفيف جونيور.

3 – تابع دراسته الإبتدائية في مدارس جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية وثم تابع دراسته الثانوية وتخرج من مدرسة الشويفات الدولية سنة 1998.

4 – حائز على الإجازة في الحقوق من جامعة الحكمة سنة 2002.

5 – حائز على شهادة الماجستير في القانون الدولي الخاص من جامعة الحكمة سنة 2004.

6 – أسس مكتباً خاصاً له في بيروت يختص بالاستشارات القانونية في النزعات التجارية والقضايا العقارية ومجال تأسيس وتمثيل الشركات ومختلف جوانب الأحوال الشخصية بالإضافة إلى الحقوق الملكية الأدبية والفنية والفكرية وقضايا التحكيم.

7 – ناشط في الشأن العام الوطني والاجتماعي. أسند إليه مهام عدة أبرزها:

8 – مفوض الحكومة في رابطة آل كشلي.

9 – عضو المجلس الإداري لأوقاف بيروت.

10 – عضو في اتحاد المحامين العرب.

11 – أمين سر وعضو مؤسس جمعية حقوق المستهلك.

12 – عضو مجلس عمدة مؤسسة مودة ورحمة التابعة لدار الفتوى.

13 – عضو هيئة إدارية لاتحاد جمعيات العائلات البيروتية.

14 – عضو رابطة خريجي مدرسة الشويفات الدولية.

15 – عضو جمعية الصداقة اللبنانية الإسبانية.

 

  • مدير الأعمال وائل عفيف كشلي:

1 – من مواليد بيروت المحروسة عام 1982. متأهل من المهندسة آلاء قاروط.

2 – تابع دراسته الإبتدائية والثانوية في مدرسة الشويفات الدولية سنة 2000.

3 – حائز على شهادة الدبلوم في Computer Science من الجامعة الأميركية في بيروت سنة 2004.

4 – حائز على شهادة الدبلوم في Computer Science من جامعة بيروت العربية سنة 2006.

5 – حائز على شهادة CCNA من شركة العالمية CISCO سنة 2007.

6 – حائز على شهادة الماجستير في Computer Science من جامعة بيروت العربية سنة 2008.

7 – حائز على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة أي بيزنس سكول في إسبانيا وهي الجامعة الأولى في أوروبا في هذا المجال.

8 – حالياً يحضر لشهادة الدكتوراه في إدارة الأعمال من جامعة ليفربول في إنكلترا.

9 – المدير التنفيذي لشركة عفيف كشلي وأولاده في بيروت من سنة 2010.

10 – عضو بروغرام كوميتي في جمعية خريجي الجامعة الأميركية في بيروت.

11 – مؤسس ورئيس جمعية خريجي أي بيزنس سكول في لبنان من سنة 2010.

12 – نائب رئيس جمعية الومناي سنترال وهي جمعية تضم الخريجين اللبنانيـين من أهم 25 جامعة في العالم.

 

  • الدكتور أحمد عفيف كشلي:

1 – مواليد بيروت المحروسة عام 1986.

2 – تابع دراسته الإبتدائية والثانوية في مدرسة الشويفات الدولية حتى تخرج عام 2004.

3 – حائز على شهادة الدبلوم في جراحة الفم والأسنان من جامعة بيروت العربية سنة 2007.

4 – حائز على شهادة في زراعة الأسنان من Dental College عام 2010.

5 – تابع التخصص ونال شهادة الدبلوم في تقويم وتجميل الفكين والأسنان من جامعة بيروت العربية عام 2013.

6 – يمارس د. كشلي مهنته في عيادته في بيروت – مار إلياس منذ 2010.

7 – يسهم في معالجة المرضى في المركز الإسلامي – عائشة بكار.

 

  • اختصاصية التغذية بارعة عفيف كشلي:

1 – من مواليد بيروت المحروسة عام 1988.

2 – تابعت دراستها الإبتدائية والثانوية في مدرسة الشويفات الدولية سنة 2006.

3 – حائزة على شهادة بكالوريوس في علم التغذية وتنظيم الغذاء بدرجة الشرف من الجامعة الأميركية في بيروت عام 2010.

4 – حائزة على شهادة بكالوريوس في إدارة الأعمال بدرجة الشرف من الجامعة اللبنانية الأميركية عام 2014.

5 – حائزة على شهادة ماجستير في علم التغذية وتنظيم الغذاء عام 2015.

6 – اختصاصية تغذية مرخصة.

7 – عضو في جمعية التغذية اللبنانية.

8 – شاركت في عدة مقابلات إذاعية وتلفزيونية في عامي 2011 – 2012.

  • متطوعة في عدة أعمال خيرية منها:

1 – متطوعة في مؤسسة المخزومي في إفطارات رمضانية عام 2013.

2 – متطوعة في «العمر المديد» و «الحضانة» في دار الأيتام للتوعية والإرشاد الغذائي للكبار في السن وللصغار عام 2009.

3 – متطوعة في النشاط الترفيهي للأطفال خلال فترة العلاج عام 2008 في مركز سرطان الأطفال في لبنان «st. Jude CCCL».

كما برز الأستاذ محمد أمين عزت كشلي المسؤول في التعليم المهني والتقني. ونظراً لدوره وإسهاماته نوجز سيرته الذاتية:

 

  • المهندس محمد أمين عزت كشلي:

1 – مواليد بيروت المحروسة عام 1954.

2 – تلقى علومه الإبتدائية في متوسطة البسطة الرسمية والثانوية في دار المعلمين والمعلمات وحصل على الشهادة التعليمية الأولى عام 1974 وشهادة البكالوريا اللبنانية – فرع الرياضيات عام 1975 وعُين مدرساً في المدارس الرسمية.

3 – حصل على شهادة الماجستير في الهندسة الميكانيكية – فرع إنتاج وصيانة التوربينات من جامعة موسكو عام 1982.

4 – رئيس مصلحة الإدارة والتنفيذ في المديرية العامة للتعليم المهني والتقني – وزارة التربية والتعليم العالي، عضو في نقابة المهندسين – بيروت، وتدرج في الوظائف التالية:

  • مدرس في المدارس الرسمية منذ العام 1974.
  • مهندس في المديرية العامة للتعليم المهني والتقني – وزارة التربية والتعليم العالي منذ العام 1992.
  • رئيس دائرة الإمتحانات في المديرية العامة للتعليم المهني والتقني – وزارة التربية والتعليم العالي منذ العام 1995.
  • رئيس مصلحة الإدارة والتنفيذ في المديرية العامة للتعليم المهني والتقني – وزارة التربية والتعليم العالي منذ العام 1998 ولا يزال.
  • أستاذ محاضر في المعهد الفني التربوي لمادة الهندسة الميكانيكية وأستاذ متعاقد في المهنيات لتدريس مواد الميكانيك.
  • كُلف مديراً عاماً للتعليم المهني والتقني خلال الأعوام 2002، 2005، 2006، 2008، 2009.
  • عُين مستشاراً لوزير التربية والتعليم العالي بالقرار 348/م/2010.

5 – تبوأ رئاسة وعضوية وأمانة سر، عدداً من اللجان وأهمها:

  • رئيس لجان تنفيذية لعدد من المشاريع المشتركة منذ العام 1998 وحتى العام 2011.
  • عضو لجنة التنسيق العليا للمنهاج في المديرية العامة للتعليم المهني والتقني.
  • عضو في لجان دراسات عائدة لنشاطات البنك الدولي – مشروع الإنماء التربوي.
  • عضو في اللجنة الفاحصة للإمتحانات الرسمية في المديرية العامة للتعليم المهني والتقني منذ العام 1995 ولغاية العام 2015.
  • عضو لجنة صندوق التعاضد للمعاهد والمدارس الفنية الرسمية.
  • عضو اللجنة العليا المشرفة على النشاطات الرياضية في المعاهد والمدارس الفنية الرسمية.
  • عضو مقرر في مجلس إدارة الصندوق الداخلي في المديرية العامة للتعليم المهني والتقني.
  • أمين سر ومقرر في لجنة لإجراء اختبار أهلية المرشح لإدارة معهد أو مدرسة رسمية في التعليم المهني والتقني.
  • رئيس فرع المهندسين العاملين في القطاع العام في نقابة المهندسين من العام 2009 وللعام 2012.
  • عضو مجلس نقابة المهندسين في بيروت من العام 2009 وللعام 2012.
  • أمين سر صندوق التقديمات الاجتماعية في نقابة المهندسين للعام 2011 – 2012.
  • عضو لجنة إدارة الصندوق التقاعدي في نقابة المهندسين – بيروت.
  • أمين سر لجنة إدارة الصندوق التقاعدي في نقابة المهندسين – بيروت.

6 – شارك في عدة دورات ومؤتمرات منها:

  • دورات خاصة في الجامعة الأميركية من خلال مجلس الخدمة المدنية أعوام 1993، 1994، 1995.
  • دورة تدريبية في مجال الطاقة الشمسية في البلاد العربية، نظمها مكتب الأونيسكو الإقليمي للعلوم والتكنولوجيا في القاهرة 1995.
  • دورة تدريبية خاصة لموظفي الفئة الثالثة في مجلس الخدمة المدنية 1995.
  • مؤتمرين في ألمانيا حول التعليم المهني والتقني الأول في أيار من عام 2001 والثاني في شهر أيلول عام 2001.
  • دورة تطوير القدرات الإدارية، المعهد الوطني للإدارة 2008.
  • دعوة الوكالة الألمانية للتعاون التقني GTZ – حضور حلقة – حول تعزيز تعليم النظام المزدوج في معاهد ومدارس التعليم المهني والتقني في لبنان 2009.

7 – نال عدة كتب تقدير وشهادات تنويه من وزراء التربية والتعليم العالي المتعاقبين وهم الوزراء السادة: الأستاذ سمير الجسر، د. حسن منيمنة، د. حسان دياب، وكتاب تقدير من رئيس الجامعة اللبنانية د. أسعد دياب.

8 – متأهل من المهندسة فاتن محمود حمندي، المفتش العام الهندسي في التفتيش المركزي.

9 – لديه ولدان:

  • المهندس أيمن كشلي عضو في نقابة المهندسين، حائز على شهادة الماجستير من ألمانيا – جامعة آخن في الهندسة الكهربائية، وحائز على شهادة MBA من جامعات فرنسا، وهو عضو مجلس الأمناء في الجامعة الأميركية في بيروت ومسؤول في شركة الشل في بريطانية.
  • سارة: حائزة على شهادة البكالوريوس في اختصاص التصميم الغرافيكي من الجامعة الأميركية في بيروت.

وعرف من أسرة كشلي عبد الحفيظ إبراهيم كشلي، العميد الثاني لآل كشلي المتوفى في 26 آذار 2013، وكان أحد تجار مال القبان في الأسواق التجارية القديمة، وهو شقيق المرحوم الرئيس الأول القاضي محمد زين إبراهيم كشلي، (ولده المحامي المرموق إبراهيم) الذي يتابع مسيرة والده الحقوقية والعمل القانوني، أما شقيقه الثاني فهو الدكتور المهندس عبد اللطيف إبراهيم كشلي. ونظراً لإسهاماته العلمية والبحثية نورد سيرته الذاتية الموجزة:

 

  • المحامي إبراهيم محمد زين كشلي:

1 – مواليد بيروت المحروسة عام 1969 (المزرعة).

2 – والده المرحوم الرئيس الأول القاضي محمد زين إبراهيم كشلي، الحائز على وسام الأرز الوطني برتبة كوماندور عام 1989.

3 – والدته المرحومة الفاضلة نفيسة محمد عيتاني.

4 – أنهى علومه الثانوية في مدرسة كرمل القديس يوسف (فردان).

5 – تلقى علومه الجامعية في الجامعة اللبنانية – كلية الحقوق (الفرع الأول) وحاز على الإجازة في الحقوق.

6 – أقسم اليمين القانونية كمحام متدرج لدى مكتب الأستاذ عثمان عرقجي في آذار 1994.

7 – انتقل إلى الجدول العام وأصبح محامياً بالاستئناف أيار 1997.

8 – يمارس مهنة المحاماة في مكتبه الكائن في فردان – بيروت.

9 – وكيل قانوني لعدة شركات ولرجال الأعمال.

10 – مفوض لدى الحكومة بداية، ثم عضو مستشار في الهيئة الإدارية لرابطة آل كشلي.

11 – عضو في الجمعية العمومية والمستشار القانوني لنادي الأنصار الرياضي.

12 – مثّل عدد من الشخصيات السياسية أمام القضاء.

13 – متأهل من السيدة دينا راتب هندي ولهما ولدان: الابن محمد زين (بطل الفروسية الصاعد) والابنة جود.

 

  • المهندس محمد أمين عزت كشلي:

1 – مواليد بيروت المحروسة عام 1940.

2 – تلقى علومه الإبتدائية والمتوسطة (1974 – 1957) في مدارس المقاصد، والثانوية في ثانوية البر والإحسان الرسمية ونال شهادة البكالوريا القسم الثاني / فرع الرياضيات 1960.

3 – حاز على منحة من الدولة اللبنانية بعد نجاحه في مباراة أقامتها وزارة التربية – مصلحة الشؤون الثقافية لإكمال دراسته الجامعية في الخارج (فرنسا) في اختصاص الهندسة الكيميائية وحصل على:

  • ليسانس في الكيمياء من كلية العلوم جامعة تولوز 1965.
  • شهادة مهندس في الكيمياء البترولية والتركيب العضوي الصناعي من معهد IPSOI التابع لجامعة إكس – مرسيليا بدرجة جيد جداً 1967.
  • دبلوم DES في العلوم الفيزيائية بدرجة جيدا جداً من كلية العلوم جامعة مرسيليا 1967.
  • دكتوراه في هندسة العلوم الزراعية من جامعة البوليتكتيك الوطنية في تولوز INPI بتقدير جيد جداً 1984.

4 – بعد نجاحه في مباراة نظمها مجلس الخدمة المدنية لصالح مصلحة الأبحاث العلمية الزراعية تولى مركز:

  • بحاث مهندس كيميائي رئيس مختبر التربة والتسميد من العام 1968 وحتى العام 1992.
  • رُفع إلى أستاذ بحاث رئيس فرع التربة والتسميد عام 1993 وحتى بلوغه السن القانونية.

5 – قام بعدة أنشطة علمية وإنجازات بحثية أهمها:

  • مشروع تصنيف وتحديد أنواع الأتربة اللبنانية ووضع الخرائط لها وبيان طبيعتها وخصائصها الفيزيائية والكيميائية والمينرالوجية.
  • مشروع ترشيد استخدام الأسمدة الكيميائية والعضوية على أسس علمية تقوم على التحليل المخبري لعينات من التربة والنبات وبيان حاجتها الغذائية.
  • دراسة توفر العناصر الغذائية الكبرى للنبات.
  • دراسة توفر العناصر الغذائية الأساسية الصغرى للنبات.

6 – له عدد من المنشورات العلمية وأهمها:

  • تم نشر عدة أبحاث له في مجلة ماغون البحثية العلمية التي كانت تصدرها مصلحة الأبحاث العلمية الزراعية.
  • أطروحة الدكتوراه التي تضمنت الجزء الأكبر من نتائج البحوث التي قام بها فرع التربة والتسميد بين عامي 1964 / 1984.
  • كتاب عن علم التربة (جزءان) الأول بعنوان «التكوين التربي والتصنيف» والثاني بعنوان «التربة طبيعتها وخصائصها».

7 – مارس التعليم الجامعي وقام بتدريس مادتي التربة والتسميد في كليتي الزراعة في الجامعة اليسوعية والجامعة اللبنانية ومادة التربة في كلية العلوم – الجامعة اللبنانية ومادتي الكيمياء العامة والبيوكيمياء في كلية الصحة العامة فرع زحلة.

8 – الوضع العائلي، متأهل من السيدة تغريد اللادقي والدها المربي الفاضل الأستاذ محمد طاهر اللادقي، ولهما أربعة أولاد:

  • غيد، حائز على بكالوريوس في إدارة الأعمال من جامعة LAU عام 1997 وهي موظفة في المديرية العامة لرئاسة مجلس الوزراء – المديرية العامة للشؤون الوزارية.
  • مهى، حائزة على دبلوم مهندس زراعي من كلية الزراعة / الجامعة اللبنانية عام 2001.
  • هاني، حائز على بكالوريوس في المحاسبة من جامعة بيروت العربية عام 2005 وهو موظف في وزارة المالية / مراقب ضرائب في المصلحة المالية الإقليمية في البقاع.
  • محمد عمر، حائز على بكالوريوس في الفيزياء من جامعة بيروت العربية عام 2011 وهو موظف في وزارة الشؤون الاجتماعية ويُدرس أيضاً مادة الفيزياء.

وكشلي لغة كما سبق أن أشرنا في المقدمة، لها عدة معانٍ وعدة تفسيرات، مع أهمية التأكيد بأن صيغة «لي» هي صيغة النسبة عند الأتراك مثل ياء النسبة عند العرب. فمن كان من أزمير لقب في العهد العثماني باسم «أزمرلي». ومن كان من إستانبول، فهو إستانبولي، ومن كان من أورفه التركية فهو أورفلي، ومن كان من كِش فهو كشلي. لهذا فإن كتاب «جامع الدرر البهية» ص (443) يشير إلى قبيلة عربية عرفت باسم «الكشة» وهذه المعلومات تتوافق مع ما ورد في بعض المصادر العربية حول منطقة كَش، ومن نسب إليها عرف باسم «كشلي» على غرار إزمرلي وأورفلي وأرضروملي وإسلامبولي وهكذا.

Categories:   حرف الكاف, عائلات بيروتية

Tags:  

Comments

Sorry, comments are closed for this item.