Menu

كسباه (بكري كسباه) (بكري آغا)

 

كسباه (بكري كسباه) (بكري آغا):

من الأسر الإسلامية البيروتية واللبنانية والعربية، تعود بجذورها إلى قبائل شبه الجزيرة العربية. سبق لها أن انتشرت في مناطق عديدة في فلسطين والأردن وسوريا وبعض مدن وبلدات بلاد الشام ومصر والمدينة المنورة. وكان انتشارها منذ الفتوحات الإسلامية الأولى، وقد أُعطي هذا اللقب لمن كان بكرياً، أي: منتسباً إلى الخليفة الراشدي أبو بكر الصديق رضي الله عنه، على غرار العمري، أي: من كان منتسباً إلى الخليفة الراشدي عمر بن الخطاب رضي الله عنه، أو لمن كانت صفاته بكرية أو عمرية. وقد أطلق على منطقة هامة في مصر الجديدة، في القاهرة، اسم «منشية البكري»، كما أطلق على بعض أفراد وعلماء من يافا لقب البكري اليافي، وجذور هذا الفرع من يافا في فلسطين نزح إليها من دمياط ومن ثم إلى دمشق، فبيروت.

برز من العائلة الشيخ أبو الوفاء قطب الدين عمر بن محمد البكري اليافي الدمياطي الأصل، اليافاوي المولد، من مواليد يافا سنة (1173 هــ)، والشيخ محيـي الدين أفندي البكري اليافي (1803 – 1886 م) الدمشقي الحنفي، نزيل بيروت سنة (1843 م)، تولى منصب الإفتاء والقضاء في بيروت. كما برز في بيروت المربي الأستاذ أنيس بكري، وكان مديراً لإحدى المدارس الرسمية في الطريق الجديدة لسنين طويلة، وطبيب الأسنان د. يوسف بكري، والطبيب د. سليم بكري، وطبيب العيون د. مصباح بكري. علماً أن أكثر من أسرة حملت اسم بكري في بيروت وبرجا وجنوب لبنان، ويرجح أن لا صلة نسب مباشرة فيما بينها في الوقت الراهن.

ومن بين الأسر: البكري اليافي، والبكري الدمشقي، والبكري المصري، وبكري كسباه، وبكري كسباه آغا الشركسي، وبكري الغوش، وبكري البرجاوي وسواها.

ويشير «معجم قبائل العرب» [(252)] إلى عدة فروع من قبائل البكري منها:

1 – البكري: فخذ من الظبي، من يافع إحدى قبائل شبه جزيرة العرب الجنوبية.

2 – البكريون: بطن من بني زيد بن حرام بن جذام، من القحطانية، كانت مساكنهم بالحوف من الأعمال الشرقية بالديار المصرية.

3 – البكريون: بطن من تميم بن مرة، من قريش من العدنانية وهم بنو الخليفة أبلي بكر الصديق، كان منهم جماعة في الديار المصرية من ولد عبد الرحمن بن أبي بكر، بعضهم في الفسطاط، وبعضهم بناحية دهروط من البهنسائية، وهناك قبائل بكر من تميم والجبور وشمّر والعدنانية والشريدة وشِهر والعقيدات ولخم وسواها.

4 – أما بكري كسباه والفتى كسباه فهم فرع من أصول شركسية، وورد ذكرهم في السجل (1259 هــ) ص (127).

عُرف من أسرة بكري كسباه، السادة: يوسف بكري مدير البنك البريطاني في بيروت وأمين سر النادي الرياضي، والطبيب الدكتور محمد بكري (طبيب أسنان)، والسيد عباس بكري أحد رجال الأعمال في بيروت، والحاج عبد الله بكري أحد المسؤولين في بلدية بيروت والسيد شفيق يوسف بكري أحد العاملين في البنك المركزي في بيروت، والسادة: أمين بكري كسباه، جمال أحمد بكري كسباه، وحسني بكري كسباه، وخالد بكري كسباه، ومحمد خالد بكري كسباه، وخضر بكري كسباه، وفاروق بكري كسباه، ومحمد خالد بكري كسباه، ورجل الأعمال ناصر بكري كسباه.

وممن عُرف من أسرة بكري وبكري كسباه أيضاً، السادة: إبراهيم، إبراهيم بكري كسباه، أحمد سليم، أحمد عفيف، أحمد محمد، أديب، أمين، بشير، بكري بكري، جمال، جمال أحمد بكري كسباه، جميل أنيس بكري أحد المسؤولين في وزارة الاقتصاد، حبيب، حسن، حسين، خالد، خالد آغا بكري كسباه، خضر، خليل، رامز، رشاد، رجل الأعمال رفيق، زكريا، زهير بكري أحد المسؤولين السابقين في وزارة البريد والبرق والهاتف (وزارة الاتصالات)، زياد، سامر، الوجيه البيروتي سعيد بكري، سليم، سليمان، سمير، صلاح الدين، عاطف، عباس، عبد القادر، عبد المنعم بكري كسباه، عبد الناصر بكري كسباه، عثمان، علي بكري أحد المسؤولين السابقين في شركة الكهرباء، أحمد خضر كسباه بكري، ماجد، محمد، محمد عثمان بكري كسباه، مصطفى بكري كسباه، محمد صلاح بكري، محمد محمود، محمد محيـي الدين، محمود، الطبيب الدكتور مصباح راشد بكري، مصطفى نور الدين، وليد، يحيى، الطبيب الدكتور يوسف بكري، ويوسف بكري كسباه وسواهم.

وبكري لغة واصطلاحاً كما سبق أن أشرنا، وكما أكّد ابن الأثير في كتابه [(253)] بأنهم جماعة ينتسبون إلى الخليفة أبي بكر الصديق t، وقد برظ منهم قديماً القاضي المحدث أبو محمد عبد الله بن أحمد بن أفلح بن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق، كما نسب بعضهم إلى بكر بن وائل، ومنهم الأسود بن عامر البكري، وسعد بن إياس البكري الشيباني، وسماك بن حرب البكري الزهري، ومنهم من نُسب إلى بكر بن عبد مناة بن كنانة بن خزيمة، منهم عامر بن وائلة الليثي البكري، كما نُسب بعضهم إلى بكر بن عوف بن النخع، منهم علقمة بن قيس النخعي البكري، ومنهم من نُسب إلى أبي بكر بن كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة وسواهم. ومن المؤكد أن جميع آل بكري من الأسر العربية الأصيلة، غير أن مصادر عائلة بكري كسباه، أشارت إلى أن أصولهم من الشركس وأشار الرحالة الإدريسي في كتابه «نزهة المشتاق في اختراق الآفاق»، المجلد الأول، ص 492 – 501 إلى بعض الطرق الموصلة إلى سمرقند فقال: «… وبها يجتمع طريق سمرقند بهذه الطريق، ولها منبران سوى المدينة، ويسمى أحدهما بزدة والثاني كسبة وهما مدينتان صغيرتان عامرتان فيهما مساجد ومنابر وجماعات…». وتحدث عن كش (كشلي) ص 492، 501.

Categories:   حرف الكاف, عائلات بيروتية

Comments

Sorry, comments are closed for this item.