Menu

علامة

علامة:
من الأسر الإسلامية البيروتية واللبنانية والعربية. تعود بجذورها إلى شبه الجزيرة العربية، لا سيّما إلى قبيلة علامة وهي إحدى عشائر لخم المنتشرة في أكثر من منطقة من مناطق الخليج العربي. وقد أسهمت هذه القبائل في فتوحات مصر والعراق وبلاد الشام. كما أسهمت فيما بعد في فتوحات المغرب العربي. وممّا يجب ذكره أنّ أسرة علامة من الأسر التي حملت لقب الإمارة منذ بداية العهود الإسلامية الأولى.
وممّا يلاحظ أنّ أسرة علامة ما تزال منتشرة إلى اليوم في مصر والعراق وبلاد الشام والمغرب العربي، فضلًا عن مناطق في معرّة النعمان. وعبر التاريخ الإسلامي والعربي توطنت الأسرة في بيروت وفي المناطق الجنوبية لبيروت مثل الغبيري والشياح وبرج البراجنة. وقد استطاع أمراء آل علامة وفي مقدمتهم الأمير ناصر الدين علامة الدفاع عن ثغر بيروت من خلال تلك المناطق، كما أسهموا في بناء الأبراج العسكرية لكشف الأعداء الذين اعتادوا على مهاجمة بيروت ومناطقها. ومن بين أهم هذه الأبراج “برج البراجنة” الذي استمرّ عاملًا في العهدين المملوكي والعثماني.
ومن الأهمية بمكان القول، أنّ أمراء آل علامة انتشروا في بيروت وضاحيتها الجنوبية، وفي منطقة الطريق الجديدة وفي منطقة الزهيري في وطى المصيطبة، وفي عاليه وبعدران والعديد من مناطق جبل لبنان، لا سيّما مناطق الشوف. كما يلاحظ بأنّ أسرة علامة توزّعت بين السنّة والشيعة والدروز.
برز من أسرة علامة في التاريخ الحديث والمعاصر الدكتور فخري علامة (ت 1996) صاحب ومنشئ مستشفى الساحل في منطقة الغبيري، والدكتور رمزي علامة والدكتور فادي علامة، ومحسن عادل علامة (ت 1995) ولداه المهندس ربيع علامة ورشيد علامة، بالإضافة إلى الممثل رشيد علامة، والفنان اللبناني والعربي المبدع راغب علامة. كما عرف من الأسرة المصرفي أمين علامة، ويوسف علامة عضو بلدية جديدة الشوف، وحسن بشير علامة رئيس بلدية إِغميد، وفؤاد علامة. كما برز من أسرة علامة في بيروت رجل الرياضة البارز رهيف علامة أمين عام الاتحاد اللبناني لكرة القدم حتى شباط عام 2012. ارتبط اسمه بالكرة اللبنانية والآسيوية طيلة ربع قرن. كما عرف من الأسرة السادة: إبراهيم، أحمد، أكرم، أمين، إيهاب، بلال، توفيق، جمال، جهاد، جلال، حافظ، حسن، حسين، خضر، خليل، ربيع، رياض، سعيد، سليم، شفيق، صبحي، عبد الله، عدنان، علي، عماد، غازي، محمد، محمود، محيي الدين، مصطفى، نزيه، وفيق، يوسف علامة وسواهم الكثير.
وعلامة لغةً أطلقها العرب القدامى على الرجل المميّز بين قومه وعشيرته، باعتباره علامة من علامات العرب. كما أنّ علامة هي إحدى المناطق المهمة بالقرب من مدينة بغداد ومعرة النعمان، فضلًا عن بلاد نجد والحجاز. أمّا علّامة فهي لقب للعلماء المميّزين في علومهم واختصاصهم.

Categories:   حرف العين, عائلات بيروتية

Tags:  

Comments

Sorry, comments are closed for this item.