Menu

عز الدين

عز الدين (أنظر ميقاتي):

من الأسر الإسلامية البيروتية والطرابلسية واللبنانية والعربية، كما انتشرت في مناطق لبنانية عديدة. تعود بجذورها إلى شبه الجزيرة العربية، وهي من القبائل المنسوبة لآل البيت الشريف. وقد أسهمت في الفتوحات العربية والإسلامية لبلاد الشام ومصر والعراق والمغرب العربي. وبعد انتشار قبائل عز الدين في بلاد الشام، توطّن فرع منها في طرابلس الشام وفي بيروت، فضلًا عن جبل عامل وبلاد عكار والشوف في جبل لبنان. وما تزال عشيرة عز الدين في دير الزور وفي بلاد حوران عامة، وفي محافظة حماه، ويردّها بعض النسابين إلى قبائل النعيم.

وتشير سجلات المحكمة الشرعية في بيروت في القرن التاسع عشر إلى العديد من آل عز الدين البيارتة نذكر منهم على سبيل المثال السادة: بكري عبد الحي عز الدين، قاسم محمد حمودي عز الدين، الحاج غندور بن يوسف عز الدين، وشقيقه خليل بن يوسف عز الدين، كما عرف من الأسرة السيّد عز الدين. وأهمّ ما اشتهرت به الأسرة السيّد زين عز الدين. وأهمّ ما اشتهرت به الأسرة في العهد العثماني هو “وقف حسن عز الدين” في سوق العطّارين في باطن بيروت.

وبرز من الأسرة في أواخر القرن التاسع عشر السيّد عز الدين أحد مؤسّسي جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في بيروت في شهر شعبان 1295ه – تموز 1878م. كما برز في العهد العثماني أحد وجهاء بيروت مصطفى بك عز الدين. كما برز في الدولة العثمانية وليّ العهد السلطاني الأمير يوسف عز الدين.

ولا بدّ من الإشارة أيضًا، بأنّ وثائق سجلات المحكمة الشرعية في بيروت لا سيّما السجل (1276-1278ه)  (ص 414) تشير إلى أصول وجذور واحدة بين آل الميقاتي وآل عز الدين، فقد أشار السجل إلى “الحاج سليم ابن المرحوم محمد الميقاتي عز الدين” ممّا يؤكّد الأصول والجذور الواحدة للأسرتين.

ومن إنجازات أسرة عز الدين في باطن بيروت المحروسة إنشاء بناء تجاري ضخم عام 1929 يطلّ شرقًا على ساحة الشهداء، وغربًا على جامع السراي (الأمير عساف) بمحاذاة مبنى سينما أوبرا. وقد أعادت الأسرة ترميمه عام 1999 قبل أن تبيعه.

وممّن برز من آل عز الدين في المناطق اللبنانية الأخرى العلّامة الشيخ محمود عز الدين والشيخ علي عز الدين، والشيخ إبراهيم حسن عز الدين، والدكتور أحمد عز الدين، والدكتور علي عز الدين، والدكتور حسان عز الدين، والدكتور جهاد عز الدين. كما برز النائب والوزير السابق حسن عز الدين (1946-2005) من عكار والعلّامة بشير عز الدين، والعلّامة عبد الرحمن بن عبد الحميد عز الدين، وقاضي طرابلس الأسبق أمين عز الدين، ونجله القاضي زهير أمين عز الدين، والوجيه مصطفى عز الدين رئيس بلدية طرابلس عام 1929، ونجله واصف عز الدين وسواهم الكثير.

وممّن عرف من الأسرة حديثًا السادة: إبراهيم، أحمد، أمين، بشير، حبيب، حسان، حسن، حسين، رضوان، زهير، سمير، طلال، عبد القادر، عبد الوهاب، علي، كامل، محمد، محمود، نبيل، وسام، ناظم عز الدين رئيس منبر التضامن البيروتي عام 2013، يوسف عز الدين وسواهم.

وعز الدين لغةً اتّخذها عبر التاريخ الأشراف لقبًا لهم، لمّا أسهموا به من رفعة وعزة الدين الإسلامي. لهذا فإنّ عز الدين تعني فخر الدين ورفعة وعلوّ الدين.

Categories:   حرف العين, عائلات بيروتية

Comments

Sorry, comments are closed for this item.