Menu

عرداتي

عرداتي:

من الأسر الإسلامية البيروتية والطرابلسية، تعود بجذورها إلى شبه الجزيرة العربية، لا سيّما إلى قبيلة عردات وهي إحدى فروع عشائر السالم، التي أسهمت في فتوحات بلاد الشام، واستقرّت فيها لا سيّما في المناطق المحاذية لمدينة تدمر. وقد أطلق اسم عردات على أحد الوديان في شبه الجزيرة العربية.

وممّا يلاحظ أنّ فرعًا من قبيلة عردات اتّجهت إلى المناطق اللبنانية لا سيّما في شمال لبنان، فأقاموا في بلدة شمالية نسبت إليهم، وعرفت باسم عردات. ومن ثمّ نزح أفراد من هذه القبيلة لا سيّما في العهد العثماني إلى طرابلس وإلى بيروت لتكوّن أسرة عرداتي الطرابلسية وأسرة عرداتي البيروتية.

هذا، وتشير سجلات المحكمة الشرعية في بيروت في القرن التاسع عشر، لا سيّما السجل 1259ه، إلى بيت عرداتي في باطن بيروت. ومن ثمّ انتقل أفراد من الأسرة إلى منطقة رأس بيروت، وبالتحديد بالقرب من منارة بيروت حيث ابتنوا “البيت التراثي الزهري” والذي عرف باسم دار الدكتور عرداتي المتوفى عام 1944، (راجع الفجر الصادق صائب سلام، ص 45-46) وهو أحد مشاهير أسرة عرداتي في بيروت، وقد أطلق على شارع بيروت اسم “شارع عرداتي” تكريمًا للدكتور نجيب عرداتي (1884-1944). وممّن برز من الأسرة في بيروت الحاج أحمد عرداتي، وفي طرابلس السيّد سعدي عرداتي والممثّل زكريا عرداتي. وهم في بيروت على صلة نسب مع أسرة عرقجي.

عرف من أسرة عرداتي أولاد الدكتور نجيب عرداتي: عادل وليلى وإنعام، أمّا المرحوم عادل نجيب عرداتي المتوفى في الأوّل من كانون الأول عام 2004، فهو حامل وسام الأرز من رتبة كومندور، قنصل لبنان الفخري في دوسلدورف سابقًا. وعرفت شقيقته السيّدة إنعام نجيب عرداتي التي توفيت في بيروت في 28 تشرين الأول 2007، والدتها السيّدة أسماء الداعوق زوجها المرحوم أنيس مصباح قرنفل، أولادها: هيفاء قرنفل، الدكتور زهير قرنفل، الدكتور زياد قرنفل، كما عرفت شقيقتها الأخرى السيّدة ليلى نجيب عرداتي حرم المرحوم محمد بيهم.

عرف من الأسرة حديثًا السادة: أحمد، أمين، سامي، علي، عمر، محيي الدين، نجيب وسواهم.

وعردات لغةً، فضلًا من أنّها قبيلة، فهي منطقة في شبه الجزيرة العربية، وقرب تدمر، وفي شمال لبنان، ومن نسِب إلى عردات فهو عرداتي. كما أنّ عرداتي تطلق على الرجل المحارب الذي كان مسؤولًا عن إطلاق الحجارة من آلة حربية تعرف باسم “العَرّادة”. كما تأتي العرداتي بمعنى الرجل القوي والصلب الشديد.

Categories:   حرف العين, عائلات بيروتية

Tags:  

Comments

Sorry, comments are closed for this item.