Menu

الكيّال

الكيّال:

من الأسر الإسلامية البيروتية واللبنانية والعربية، تعود بجذورها إلى الأسر السورية في دمشق وحلب وحمص وحماه وسواها. وهي بدورها تعود بأصولها إلى قبائل شبه الجزيرة العربية التي أسهمت في فتوحات بلاد الشام والعراق ومصر والمغرب العربي، وهي من الأسر المنسوبة إلى آل البيت النبوي الشريف ابتداءً من جد الأسرة القطب السيد إسماعيل الشهير بالكيال دفين قرية الترنبة من أعمال حلب، وهو يعود بجذوره إلى الإمام موسى الكاظم ابن الإمام جعفر الصادق ابن الإمام محمد الباقر ابن الإمام علي زين العابدين السجَّاد ابن الإمام الحسين y. (الدرر البهية، ص 283 – 284).

وعرف من أسرة الكيال في التاريخ الإسلامي المحدث أبو محمد إسحاق بن إبراهيم بن محمد بن علي بن شريح الجرجاني الكيال. روى عن أبي العباس، وروى عنه القاضي أبو العلاء الواسطي وأحمد بن محمد العتيقي وسواهما (ابن الأثير: تهذيب اللُباب، جــ 3، ص 124).

وبالرغم من وجود فروع لأسرة كيال الإسلامية والمسيحية في طرابلس وصيدا وصور، غير أن الأسرة البيروتية الحلبية الأصل، توطنت في بيروت في القرن العشرين، وهذا الفرع يرتبط بقرابة مع أسرة الأزهري الحلبية الأصل.

عرف من أسرة الكيال في بيروت السيد فواز محمد رشاد كيال (دفن في بيروت في جبانة الشهداء) المتوفى فجأةً في 8/7/2009 وهو أحد المسؤولين في مصرف لبنان والمهجر في بيروت، ومستشار رئيس مجلس إدارة بنك لبنان والمهجر، وهو ابن اخت الدكتور نعمان الأزهري مؤسس وصاحب البنك، وابن اخت هشام والمرحوم حسان أزهري.

عرف من الأسرة شقيقاه أنس ونبيل كيال في بيروت والسادة: جميل، خالد، زياد، سعد بن فواز كيال، سمير، عبد الرحمن، عبد الله خالد، علي، فؤاد، كريم، محمد، محمود، مروان، مصطفى، منصور، ناصر، نواف كيال وسواهم.

ولا بد من الإشارة إلى أن بيروت وبعض المناطق اللبنانية شهدت أسرة مسيحية من آل كيال عرف منها السادة: توما، جبران، جورج، روجيه، طوني، ميشال، نجيب بطرس كيال وسواهم.

وكيال لغة من الكيل، تطلق على الرجل الذي يكيل بوعاء خاص عرف باسم «الكيلة» لوزن السوائل وما في حكم ذلك، وقد عرف من يقوم بهذه المهام باسم «الكيال» أو «الكيالي». ولا بد من الإشارة أيضاً بأن مدينة بعلبك عرفت منطقة فيها باسم «الكيال» ومن نسب إليها عرف أيضاً باسم «الكيالي».

Categories:   حرف الكاف, عائلات بيروتية

Tags:  

Comments

Sorry, comments are closed for this item.