Menu

القرا

القرا (القرى):

من الأسر الإسلامية البيروتية واللبنانية والعربية والعثمانية. تعود بجذورها إلى القبائل العربية اليمنية التي أسهمت في فتوحات مصر وبلاد الشام والعراق والمغرب العربي. وهي تنتسب إلى قبيلة بدران العربية التي انتشرت بكثرة في مصر وشرقي الأردن وفلسطين وقضاء دير الزور وحوران، ومن ثمّ انتشرت الأسرة في بيروت وجبل لبنان، وعرفت قبائل بدران باسم البوبدران والبوسلطان. وأشار صاحب كتاب «عشائر الشام» ص (586) إلى أنّ قبيلة بدران هي من الأسر المنسوبة إلى آل البيت الشريف، وهي من نسل زين العابدين.

ويذكر صاحب كتاب «جامع الدرر البهية لأنساب القرشيين في البلاد الشامية» ص (138) بأنّ هذه الأسرة تعود بجذورها فعلًا إلى آل البيت، وهي من نسل الإمام الرفاعي الحسيني جدّ الإمام الرفاعي الحسيني جدّ الإمام الرفاعي الذي يعود بنسبه إلى الإمام زين العابدين بن الإمام الحسين رضي الله عنهم جميعًا.

أمّا فيما يختص بكيفية تفرّع أسرة القرى البيروتية من أسرة بدران، فقد أشار السيّد عفيف القرى (مواليد بيروت 1920) إلى أنّ أحد رجالات أسرة بدران الأقوياء كان قد شاهد والي بيروت العثماني في منتصف القرن التاسع عشر يتبارى مع آخرين في حمل صخرة كبيرة الحجم. وبعد أن نجح في حملها، سُرّ الوالي منه، وترجّل من عربته معجبًا وسط جماهير البيارتة، فربت على كتفه قائلًا: «قرى أصلان» أي سبع أو أسد أسمر اللون. ومنذ ذلك التاريخ تفرّع عن أسرة بدران أسرة جديدة هي أسرة القرى البيروتية. والمعروف أنّ كلمة قرى (القرا) تأتي بمعنى الشاب الأسود أو الأسمر، أمّا كلمة أصلان أو أرسلان، فإنّهما تأتي بمعنى الأسد أو السبع.

وبالفعل، فإنّ سجلات المحكمة الشرعية في بيروت، لا سيّما السجل (1259ه-1843م) يشير إلى أسرة القرا بدران التي كانت تقيم في باطن بيروت. كما أشار السجل (1263-1265ه)، (ص 169) إلى السيّد حسن الحوراني بدران. كما أشار السجل (1302-1303ه) إلى أسرة حميدي بدران. وقد فصّلنا عن علماء وأعلام أسرة بدران حينما تحدّثنا عن أسرة بدران البيروتية.

وممّا يلاحظ أنّ لقب «القرى» انتشر كثيرًا في الولايات العربية في العهود الأيوبية والمملوكية والعثمانية. وممّن حمل هذا الاسم: قره إبراهيم باشا (1620-1686م) أحد قادة الدولة العثمانية، وقره أحمد باشا (ت 1555م) أحد وزراء السلطان سليمان الأول العثماني، وقره أرسلان أحد القادة الذين أسهموا في نجدة المسلمين ضد الصليبيين. كما حمل اسم قره المؤرّخ التركي الشهير قره جبلي زاده (1591-1658)، والوالي الأمير قره قوش (ت 597ه-1201م) أحد أمراء السلطان صلاح الدين الأيوبي، وهو باني قلعة القاهرة، وقره مصطفى باشا (ت 1683م) أحد كبار قادة السلطان محمد الرابع.

وعرف من أسرة القرى البيروتية في التاريخ الحديث والمعاصر المربّي الكبير الأستاذ أحمد القرى مدير ثانوية حوض الولاية في بيروت بين أعوام (1956-1975) الذي ارتبط اسم الثانوية لسنوات عديدة باسمه، نظرًا للحكمة التي تميّز بها في إدارة الثانوية، ونظرًا لإسهاماته التربوية والعلمية في سبيل نهضة بيروت والبيارتة. كما برز العديد من أولاده في ميادين الطب والتربية والتمثيل.

وعرف من أسرة القرى السادة: عفيف القرى، كمال القرى وابنته الطبيبة الدكتورة جمال القرى، والمهندسة نائلة القرى، إحسان، حسن، رسلان، رفيق، سعيد، سمير، عبد الحليم، محمد سعيد، محمد عثمان، وفيق، يوسف القرى وسواهم. كما عرف في بيروت أسرة مسيحية باسم القرى عرف منها السادة: إدمون، إدوار، كابي، نقولا يوسف، ويوسف نقولا القرى وسواهم.

أمّا قرى لغةً فتعني في اللغة العثمانية ذات الجذور الأيوبية والمملوكية الأسود، ومن بينها قرى أصلان أو قرى أرسلان أي الأسد الأسود.

Categories:   حرف القاف, عائلات بيروتية

Comments

Sorry, comments are closed for this item.